Monday, September 04, 2006

جهد بلا


فقد وردني خبر قيام الاستاذ باتر وردم بعمل (تاق) لي، طالبا اجابات على مجموعة من الاسئلة، و سائلا عن سر الولد الراكب على الحمار. و يبدو ان هناك مشكلة بالنسبة لتعريب كلمة (تاق) حيث انها مشتقة من لعبة الاطفال الذين يركضون ورا بعض، فان مسك احدهم الاخر فان دور الممسوك هو ان يركض وراء الاطفال الاخرين الى ان يمسك آخر و هكذا. بالنسبة لي فاني اقترح تعريب التاق ب(جهد بلا) أو(سلبطة) او (ثقل دم). فارجو من مجمع اللغة العربية اخذ هذه الاقتراحات بعين الاعتبار

اما بالنسبة للولد و الحمار، فان الصورة تمثل السيرورة الانثروبولوجية للواقع الانتقالي للمجتمع الابوي التقليدي المتحفز للتعبير عن المكنونات النفسية و العاطفية و الجنسية و المتمثل بالتناحة و العنفصة، حيث ان الولد مفصوم ما بين الواقع الثقافي و الاجتماعي الريفي و الذي يعرف بالاصالة، و بين الطموحات الحداثية للواقع المدني البادي في خلفية الصورة، و الذي يعرف بالحداثة. ان هذا الاتفصام يفسر الوضع المأزوم للفرد العربي، الراكب على حمار العصبيات التقليدية في الاتجاه المعاكس للمدنية الحديثة و التي يدعي الجميع الرغبة بالوصول اليها. اعتقد ان الصورة تمثل الكثير من واقع الاردني المعاصر.

اما بالنسبة للاسئلة، فاني ساجيب عليها تاليا:

هل أنت راض عن المدونة شكلا و موضوعا

لا. شكل المدونة هو قالب جاهز مأخوذ من مزود الخدمة، و لا يوجد لدي الوقت لتغييره، كما اني لا اثق بقدراتي الفنية لتطوير ما هو اجمل منه. اما الموضوع، فلا استطيع التعقيب عليه ، و ان كان بالامكان سؤال جماهير قرائي (عددهم حوالي 10) لابدائهم رايهم (و ان كان هناك تساؤل حول اهليتهم لابداء أي رأي).

هل تعلم أسرتك الصغيرة بأمر مدونتك؟

اشك انهم يعلمون بي شخصيا (هذه مزحه، و يجب ان انوه الى ذلك خوفا من الكتله).

هل تجد حرجا في أن تخبر صديقا عن مدونتك؟ هل تعتبره أمرا خاصا بك؟

لا اخبر اصدقائي عن المدونة، كي لا يعرفوني على حقيقتي، حيث اني اسرق افكاري منهم.

هل تسببت المدونات بتغيير ايجابي لأفكارك؟ أعطي مثالا في حالة الإجابة بنعم

نعم. فقد أصبحت أكثر عنادا و تمسحت.

هل تكتفي بفتح صفحات من يعقبون بردود في مدونتك أم تسعى لاكتشاف المزيد

لا اكتفي بهذا، بل اسعى الى معرفة اين يسكنون و اين يعملون و عاداتهم اليومية و المدارس التي يرسلون اولادهم اليها.

ماذا يعني لك عداد الزوار ؟ و هل تهتم بوضعه في مدونتك؟

اسعد لزيادة عدد الزوار جدأ، لان هذا مؤشر على اهمية و نفوذ المدونة.

هل حاولت تخيل شكل أصدقائك المدونين؟

أتخيل الإناث بملابس فاضحة، أما الذكور فلا أتخيلهم أبدا.

هل ترى فائدة حقيقية للتدوين؟

نعم، فهي طريقة جيدة للتعريف بأفكاري دون التعرض للضرب المبرح.

هل تشعر أن مجتمع التدوين مجتمع منفصل عن العالم المحيط بك أم متفاعل مع أحدا

مجتمع التدوين هو عالم منفصل عن عالمي الاجتماعي التقليدي.

هل يزعجك وجود نقد بمدونتك أم تشعر أنه ظاهرة صحية؟

يزعجني ذلك، حيث انني دكتاتور صغير، شأني شأن معظم الأردنيين الذين يحاولون إخفاء هذه الحقيقة.

هل تخاف من بعض المدونات السياسية و تتحاشاها؟ هل صدمك اعتقال بعض المدونين

لا. فمدونتي سياسية و لم أسمع أن احد في الاردن تم اعتقاله لممارسة هذه العادة السرية.

هل فكرت في مصير مدونتك في حال وفاتك؟

أعتقد بان التدوين في العالم سيتوقف لمدة اسبوع حدادا على روحي الطاهرة.

من تشعر أنه يشبهك من المدونين؟

أن اعتقدت ذلك سأتوقف فورأ. أما ان هناك العديد من المدونين الممتازين و الذين اتمنى ان اكون بنفس موهبتهم، و معظمهم لديهم روابط من مدونتي.

تحب تسمع إيه؟

"عنقر بوريتك"، "جيشنا"، "عل عسكرية" للمبدع عمر العبداللات. أعشق سماع مقطوعات موسيقية للعبقري الراحل رياض السنباطي (بدون الاغاني).

أكتب أسماء خمسة مدونين ليقوموا بهذا الاستقصاء بعدك:

سوف اجهد بلا التالية اسمائهم:
عصام
عمر
ربى

13 Comments:

At 8:17 PM, Blogger issam said...

Khalaf, thanks for tagging me. I am going do this very soon. I will try my best to be as funny and informative as I can:-) Peace

 
At 8:55 PM, Blogger Roba said...

lol, im sure you have a lot more than 10 readers :P

 
At 12:23 AM, Anonymous Batir said...

Psychanalysis of Khalaf..he imagines girls in hot dresses and he calls his blog as "secret habit" which we all know what it means in Arabic. So, as a Freudian analyst would say our friend Khalaf is still facing "political teenager" feelings expressed in his blog.

 
At 1:26 AM, Anonymous OmAr said...

Now I see why you were very sorry to let me know that I've been tagged

 
At 8:33 AM, Anonymous Anonymous said...

اجوبة شوي سمجة لأسئلة جيدة من باتر. اعتقد ان فقدت التوازن وجانب الحظ في الكتابة هذه المرة

 
At 8:59 AM, Blogger Khalaf said...

Issam: I look forward to it.

Roba: OK, maybe a few more.

Batir: Please tell me where to send the check for the psychoanalysis. I

Omar: I am sure that I will. Looking forward to it.

Anon: يبدو انك تفتقد لروح الفكاهة. ولا يهمك. باتر على استعداد لتقديم استشارة نفسية مجانية لك، و سوف تسترد قدرتك على الضحك بإذن الله.

 
At 10:26 AM, Anonymous Khalidah said...

LOL

Cool answers Khalaf and a bit different than your style ...

I like that :)

 
At 3:48 PM, Blogger Rambling Hal said...

Shoo ten readers? Did you count me in the 10? Coz if you didn't, then you can now say you have 11 readers. :)

 
At 8:30 PM, Blogger Khalaf said...

Khalidah: Thanks!

Hal: Of course I counted you. You are the most important one!

 
At 10:42 AM, Anonymous Anonymous said...

and you have a new reader too! Great blog from Jordan! Continue the good work!

Sam
Football Girls on your mobile phone
WAP-URL: http://babece.com

 
At 9:48 PM, Blogger Rambling Hal said...

You are too kind. That's coz your name is Khalaf. Garabeh and all that. :)

 
At 6:57 PM, Blogger Khalaf said...

:)

 
At 7:16 AM, Blogger Bruce said...

Today,we are proud to announce the launch of the new wedding support service sell ffxi gil,packed with features sure to sell ffxi gils delight adventurers across Vana'diel looking to exchange eternal vows with their beloved!Responding to player demands for greater customization,the new service will grant brides and grooms freedom in choosing location,timing,dialogue,and sell Final Fantasy XI Gil more for their ceremony,allowing them to create a truly memorable event all their own.Information on all the features,including in-game sell ffxi gil item vendors and wedding certificates,can be found on the new wedding support site,so head on over sell ffxi gils and get started planning the wedding of your dreams sell Final Fantasy XIGil!

 

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home